يا كاذبًا لك يوم ( من الطويل )



و لا تــتعجبْ مِـن مُحِـبٍّ تُـراقــبُـهْ
فكم من حبـيـبٍ لا تـروق مـذاهبــهْ

فـقد يأتِ يـومٌ كي ترى ما غياهبُــهْ
فمَا كـلُّ شخصٍ ذو جمالٍ تُصاحِبـهْ

منَ الناس صاحِبْ كُلَّ قلبٍ يرى الجُود
مَـجـيدٌ ، بَـهاءُ الروحِ تصفُو مشارِبُـهْ

فكـمْ عــذَّبَ المـحبوبُ قــلبًا يُـراودُهْ
فدعْ عنكَ ما تهواهُ إن كنتَ طـالبُــهْ

كَذوبٌ عـلى حوَّاءَ صَارتْ مَراجِلُـهْ
سيشرَبُ من تلـكَ الأبـاريـقِ سـاكبُـهْ

و ما أنت من مُكـرِ الذِئابِ مخالِـبُــهْ
سـوى شعـرةٍ من ذيـلِهِ كي تُـجانبُــهْ

و كُــلُّ فـتاةٍ قـد بكـتْ من خِـداعِـكَ
لها الله بـاتـت تشـتـكــيكَ تُطــالِـبُـــهْ

فيا ضالمًا خُذْ مـن إلـهكَ إنصافًــا
لتبكي زمــانًـا قـد أُحِــلَّـتْ دوائـــرُهْ

فـوالله و الآيات ما طال قهرٌ... لا
خِداعٌ و لا ضُلـمٌ يــدومُ عــمـائـــرُهْ

و أنـتَ الذِّي أبكـيتَ قلـبًا تُـلاعِبُــهْ
فكم كنتُ أرجو أن أراكَ تُحـــاذِرُهْ

إذا لم يكُن للماءِ فضلٌ على الثرى
فَـمَـا دامَ خُـبزٌ سَـاءَ يــومٌ خــمائـرُهْ

أَمَـا خبـروكُمْ أنَّ للمُـعتَـدى يومًــا
إذا جاءَ ما عـادَ النفاقُ يُطـاوعُــهْ

 مجدي الشيخاوي © Chikhaoui Majdi