ذكريات خلف جدران

هنا تبقى ذكريات الماضى خلف جدران تلك المنازل القديمه
اعود الى ذلك الحى القديم الى تلك المنازل المتهالكة التى تكاد ان تبقى ثابته الى تلك الوجوه التى مر زمن على رحيلى عنها الى تلك الذكريات هنا كنت اجلس بين يدى جدى وابكى حتى يعطينى نقودا لكى اذهب واشترى الحلوى المفضله لدى هنا كنت العب مع قطتى وصديقات طفولتى هنا كبرت وحيده دون احد سوى القليل من قصاصات الاوراق القديمه التى احتفظ بها داخل صندوق قديم قد اهدتنى اياه جدتى هنا ابكى الكثير من الطيبه والوفاء خلف تلك الجدران قصص وروايات تحدث بشكل دائم ويومى هنا اجلس واستمع الى تلك القصص هناك كان زفاف اخت صديقتى ورحيله عن الحى وهنا مدرستى وبها القليل من الفصول وهناك على ناصية شارعنا بائع ياتى دائما بكل ما هو قديم  وبحالة جيده هناك بائع الحلوى وصانعها المحترف هنا  القهوة التى يجلس عليها جدى واصدقائه وامامهم طاولة عليها المشروبات الساخنه واحادثهم الشيقه هناك جارتنا الطيبه وتلك الشريرة الحقوده وهنا كبرنا ورحل منا الى خارج ذلك الحى القديم ورحل الكثير دون رجعة وغاب معهم الامل والحب افترقنا وسافر منا الكثير دون رجعه هنا كانت قصص الحب الجميله التى انتهت قبل ان تبدأ ومنها من اكتمل....
خلف تلك الجدران الكثير من الوجوه التى حفر الزمن عليه الكثير من المعانى والالم ولكنها كانت قويه قادره على مواجهة الصعاب كانت يدا بيد لا تتكاسل لا تتراجع لا ترفض يد المساعده ولا تبتعد عن المساعده ابد هنا بين احضان تلك المنازل كانت قصص الحب والوفاء هى عنوانها ولكن كبرنا وكبرت معنا تلك المنازل الوفيه ورحلنا عنها وتكبرنا عليها باتت الان مجرد جدران متهالكه لا تناسبنا كيف لا تناسبنا وهى من تحملتنا بطفولتنا وتحملت قسوتنا بوقت الشباب رحل الوفاء برحيل اصحابها وكل من يقدرها............
كانت اول قصص الاحلام والحب وانتهت وانتهى كل شئ وانتهت قصة احبابا كانوا بتلك الشوارع ابتعدنا عن كل هذه القصص احببنا ورحلنا عن تلك الشوارع واختبرنا  الاحساس بالجروح والغدر وانتهى بنا الرحيل مغادرين تلك المنازل  واليوم نعود الى تلك القصص والذكريات القديمه بشارع قد حفر الكثير من الذكريات بداخلنا الى قلوب طيبه تعيش على ماضى جميل وذكريات اجمل ,نور احمد